بعض التقنيات لتنفس طاقة الوعي والألوان والشاكرات

تنفس طاقة الوعي : 

وهو تنفس الطاقة الحدسية ، تنفس بسيط لكنه قوي جداً للتشافي من الأمراض الجسدية ، حيث يعود بالمتمرن إلى طبيعته الأصلية ، ويمكن ممارسته في أي وقت ، وبالتمرن عليه باتباع الخطوات التالية :

– التنفس من خلال الأنف فقط 

– أخذ أربعة تنفسات قصيرة متبوعة بنفس طويل 

– كرر العملية لثلاث مرات أخرى ليصبح إجمالي عدد مرات التنفس 20 مرة 

– بينما تتنفس ، إدمج الشهيق مع الزفير بدورة غير مقطوعة بحيث تكون كامل عملية التنفس للعشرين تنفساً متصلة ببعضها 

– الغرض من هذه التنفسات هو لتأكيد الاتصال والدمج بين التنفسات ، وغرض التنفس الطويل هو لمليء غرفة الرئة في الشهيق وافراغها في الزفير وبشكل كامل

– السرعة العادية هي بين الدفع والحمل 

– يجب أن يكون التنفس حراً بدون قوة أو رقابة 

– دمج التنفس ليكون دائرة متواصلة بدون توقف 

– التنفس هو دمج الروح مع المادة ، إنه الجسر بين الروح والمادة 

– هذا التمرين يمكن تنفيذه في السرير في الصباح للمساعدة على إنعاش الاستيقاظ ، وفي المساء في السرير أيضاً للاسترخاء للوم وفي الاستحمام عند النقع بالماء الدافيء

– جرب سحب الشهيق من خلال قمة الرأس ( بالتخيل ) ثم من خلال الصدر والحلق 

– تستطيع وبسهولة أن تعي طاقة التنفس عندما تجرب مجموة العشرين تنفساً هذه من خلال ملاحظة التنفس الرابع الطويل يمتليء بسهولة أكثر من التنفس الأول الطويل 

– هذا التنفس بسيط وآمن وجيد للصحة ويجلب الفرح والراحة ، وإذا مارسته يومياً ستكون الحياة أكثر سعادة معك ، إنه طريقة تنفس الطفل الحديث الولادة الطبيعي ، وكلنا بدأنا حياتنا به ، لكننا افتقدناه مع الأسف

– إذا كان لديك مشاكل جسدية مثل الدوخة أو الوخز بالأيدي أو المعدة أو أي مكان آخر ، ستشعر بالتغيير عند ممارسة هذا التمرين ،جرب ممارسته أسبوعاً وسترى 

التأمل بالتنفس الواعي : 

هو نوع من التأمل القوي جداً ، حيث يضعنا بسرعة على تماس مع أنفسنا ، وبذلك نستطيع الترحال والتجوال بعيداً معها للوصول إلى مزايا هائلة ن وهذا التأمل يسمى أيضاً الفراغ الذي يتشكل من وجود التنفس فقط ، وبذلك يصبح العقل واضحاً ، وكل ما هو مطلوب عمله هو الانتباه للتنفس فقط ، وفيما يلي كيفية تنفيذه : 

– قراءة تنفس الطاقة ( تنفس طاقة الوعي السابق ذكره ) ، ليكون المقدمة لهذا التمرين 

– اتخاذ الوضعية المريحة والمناسبة ، بتقاطع الأرجل في الجلوس أو بالاستلقاء على الظهر مع الانتباه لعدم الدخول في النوم ، وأن يكون الظهر منتصباً تماماً ومرتاحاً 

– يفضل إغلاق العيون أثناء التمرين 

– التنفس من الأنف فقط بتنفسات متواصلة ، تنفس طبيعي ولكنه مليء ، أثناء التنفس يدمج الشهيق مع الزفير بدورة غير مقطوعة ، الاسترخاء أثناء التنفس بدون بذل أي جهد ، مع جعل التنفس بدون صوت وبشكل طبيعي ن بعد قليل كن حراً واجعل التنفس يأخذ اتجاهه العادي ، وعندما تصل لهذه الدرجة أو المرحلة ، ستجد التطور يأتي ليصبح التنفس ضحلاً أحياناً أو عميقاً أو بطيئاً أو سريعاً ، ولكن متواصلاً بشكل دائم 

– ركز انتباهك على الخياشيم وعلى النقطة التي يدخل ويخرج  منها الهواء ، لاحظ تدفق الهواء ، كن حذراً من أن لا تكون لديك تعليقات عقلية ومنطيقية ن فقط لاحظ ، المفتاح هو في البقاء على التركيز على نقطة دخول وخروج الهواء ، وهذا يجعلك تعيش في اللحظة بعيداً عن الماضي وأي تذكارات أخرى 

– هديء عقلك بدون جهد وبدون أي قوة ولا تحاول حتى تصفية عقلك ، اترك ذلك للعقل نفسه كي يلقي بالأفكار بعيداً بشكل طبيعي ، تستطيع تهدئة الدماغ بجعله يترك ، التركيز على نقطة التنفس باستمرار ، وعندما تأتي أفكار جديدة ، لاحظها ولاكن لا تحجزها … اتركها تمضي ، فكل الأفكار تعود للعقل إذا لم يتم احتجازها

– عند بعض النقاط ، وفي بعض المراحل قد تشعر ببعض المفاجئات ، ولكنها تأتي بشكل مرح  في أنكلا تشعر بجسمك ، أو ربماتشعر بأنك تترى ألواناً ، كل شخص تختلف تجربته عن الآخر ، وكل رؤية مختلفة عن الأخرى ، لذاعليك أن لا تتوقع خبرات مجتزئة مسبقة ، فمهما كانت الخبرة الآتية من هذا التأمل ، فهي صحيحة وهو المناسبة لك ، فهي من مستويات عميقة فيهامنافعمدهشة تبدأ بالتوجه نحوك لا محالة 

تأمل تنفس الألوان : 

ملاحظة أنه عندما نفكر بالألوان فإننا نخلق فقط اللون الأصفر ، لأن هذاهو الحقل الذي نتعامل معه في التفكير ( المستوى الثالث من الحقول )

– اشعر باللون كما تنظر اليه ( بإغلاق العيون أو إبقائها مفتوحة ) اشعر باللون كما هو 

– استنشق اللون واملأ كامل الجسم به ، اشعر كيف أنك أصبحت اللون نفسه ، تخيل أنك اللون نفسه 

– اخرج الزفير بنفس اللون الذي استنشقته به 

– استنشق اللون واملأ كامل الجسم به ، اشعر كيف أنك أصبحت اللون نفسه ، تخيل أنك اللون نفسه 

– كرر الوضعية لعدة مرات وحتى تشعر أنك امتلأت به بما فيه الكفاية 

التأمل على ألوان الشاكرات : 

لكي تعمل على التأمل على كل شاكرة على حدى ، حدد لون الشاكرة ( الأحمر لشاكرة الجذر ، البرتقالي لشاكرة العجز ، الأصفر لشاكرة الضفيرة الشمسية ، الأخضر لشاكرة القلب ، الأزرق السماوي لشاكرة الحلق ، الأرجواني لشاكرة العين الثالثة ، الأبيض لشاكرة التاج ) ـ وقم بما يلي : 

– ركز أنتباهك على مكان الشاكرة 

– تخيل اللون الخاص بها يحيط بموقعها تماماً 

– تنفس ذلك اللون ، املأ كل الجسم به وشاهده يتدفق لكل الأعضاء التي تغطيها تلك الاكرة ، وشعر وشاهد التدفق في كل الأعضاء ، اشعر بما تشعر به هذه الأعضاء ، تخيل أنك ذلك اللون 

– اخرج اللون بالزفير 

– كرر العملية لعدة مرات وحتى تشعر بانتهاء الحاجة

التعليقات (0)
إضافة تعليق