إدراكات
للبحوث والمعارف الإنسانية

ماذا نعرف عن التنويم الايحائي…والعلاج بالإيحاء

0

إن علم Hypnosis أو العلاج والتنويم بالإيحاء يرجع إلى عهد القدماء المصريين عندما كانت هناك معابد النوم أو ما يسمى بالنوم العلاجى. ويشاع خطأَ اسم التنويم المغناطيسى على هذا العلم. وإذا اردنا التسمية الواضحة باللغة العربية فهو علم الإيحاء الذاتى.
إن جميع حالات الإيحاء لا تتم إلا من الشخص نفسه. ويختص دور الطبيب على إرشاد وتوجيه الشخص إلى علم الإيحاء وكيف يصل إليه ويمارسه ، ثم كيف يستفيد منه. وحتى تكون الصورة أكثر وضوحا فإننا جميعا نمر بحالات اليقظة والنوم ويرسل المخ موجات كهربائية تحدد درجة اليقظة أو النوم التى نكون عليها وهى أربع درجات:
أولا: البيتا وهى حالة اليقظة ويرسل المخ موجات حوالى 14 موجه / ثانية (28-14) .
ثانيا: الألفا: وهى حالة ما قبل النوم أو نهاية النوم أو حالة احلام اليقظة، ويكون الشخص واعيا تماما ولكن فى حالة استرخاء شديدة. ويرسل المخ 8 موجات/ ثانية (13-7)
ثالثا: الثيتا والدلتا (T= 6-3, D= 3-0) : وهى حالات النوم الكامل وموضوعنا هنا يتركز فى الوصول إلى حالة اللفا بإرادتنا فى الوقت الذى نرغبه. وتتميز حالة الألفا بأنها أعلى مرحلة يتواصل فيها العقل الباطن والواعى.
  أهمية تواصل العقل الباطن والواعى: 
إذا عرفنا أن العقل الباطن يمثل حوالى 90% فإن أى خلاف بين الواعى والباطن يكون غالبا لصالح العقل الباطن. والعقل الباطن يمثل بنك المعلومات والذكريات والرغبات والعادات.. والعقل الباطن قادر على تسجيل 50 لقطة فى الوقت الواحد، على خلاف العقل الواعى الذى يدرك لقطتين فى الوقت الواحد لا أكثر. وعلى سبيل المثال فإنك عندما تتحدث إلى آخر فإنك تركز” العقل الواعى ” فى كلامك أو كلامه وقد تكون اللقطة الثانية رؤيتك لعيناه. أما العقل الباطن فيسجل إضاءة الغرقة ودرجة حرارتها ولون ملابسه، وأى ضوضاء خارج الغرفة وغير ذلك.ومشكلة العقل الباطن هو ترتيب الأشياء بأي شكل او دون منطق
ما هو المقصود بالإيحاء الذاتى؟
هو إيصال الشخص لدرجة الألفا ، وممكن استخدامه بواسطة أى فرد فى أى مكان وفى أى زمان.
ما هى خطوات الإيحاء الذاتى؟  : يتم ذلك على ثلاث مراحل:
1- الإعداد 2 – إحداث الإيحاء  3- الاستماع للاقتراحات
الإعداد:
وذلك بأن تستلقى على كرسى مريح أو سرير، ويساعد على الاسترخاء أن تفك كل ملابس ضيقه أو ساعة اليد وأن تتخلع نظارتك مثلا، وتتجنب كل ما يمكن أن يشتت ذهنك أو تركيزك كجرس منبه أو تليفون، أو أن تكون جوعانا، أو عطشانا مثلا..
إحداث الإيحاء: (الوصول لحالة ألفا )
هناك عدة طرق لإحداث حالة الألفا والطريقة التى تنجح مع شخص قد لا تنجح مع الآخر وتلك الطرق تتلخص فيما يلى:
1- التحديق بالعين أو بمعنى آخر إجهاد العين وذلك مثل تركز النظر – دون إغلاق الجفن – على نقطة أعلى من مستوى النظر أو التركيز على صورة .
2- إجهاد عقلى مثل العد من 100- 1 مع إنقاص العدد 3 فى كل مرة بمعنى 100- 97 – 94 – .. الخ 3- الاسترخاء الجسدى التدريجى المتزايد 4- استرخاء عقلى بالتخيل مثل أن تتخيل أنك جالس وحدك فى مكان محبب اليك 5- فقد الاتزان : مثل الكرسى الهزاز  كل ما ذكرناه آنفا هو نماذج يحتاج إليها الإنسان فى بداية تعلمة للوصول إلى حالة الألفا ولكنها مع التمرين يمكن الوصول إليها بصورة فورية فى الشخص ذاته.
الاستماع للاقتراحات (الإيحاء الإيجابى):
سواء الاقتراحات التى سجلتها لنفسك أو كانت مجهزة لك من طبيبك المعالج
من معاجم اللغة :
النَّوْمُ : فترة راحة للبدن والعقل، تغيب في أثنائها الإرادة والوعي جزئيًا أو كُليّاً، وتتوقف فيها جزئياً الوظائف البدنيّة.
المَنَامُ [ نوم]: النَّوْمُ (وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ)، موضع النوْمِ؛ منامي في غرفة في الطابق الثاني.
النَّائِمُ: الرّاقدُ المضطجعُ(فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ) ج نائِمُونَ ونِيامٌ ونُوَّامٌ/ لَيْلٌ نائِمٌ، أي يُنامُ فيه.
تَنَوَّمَ يَتَنَوَّمُ تَنَوُّمًا : حاول النَّوم، أي الرُّقاد وطلبه (تنوَّمَ ليهرب من همومه).
التَّنْوِيمُ :  تنويم- الشخصِ: جعله ينام، أي يرقد (يستحسن تنويم الطفل باكرًا في أول الليل) / التنويم المغناطيسي، هو حالة مصطَنَعَة شبيهة بالنوم يكون فيها الوسيط المنوِّم قابلاً للإيحاء والتأثير العقلي في المنَوَّم.
المُنَوِّمُ : المُرْقِدُ؛ من يزاول التَّنويم المغنطيسيْ. او كلُّ عَقَّار يُحدث النّوم؛ تناوَلَ المُنوِّمَ ثمَّ قصدَ فِراشَهُ.
معنى ما ذكرت NLP هو برمجة اللغة العصبية وهذه هي ترجمة حرفية ولكن المقصود بها هو اعادة برمجة المفهوم العقلي بمعنى آخر أيضا اذا حدث لك عقدة وأنت صغير مثلا : كان الأستاذ يضربك في المدرسة و أهدر كرامتك وكان أبوك أو أولاد الحي يقولون لك يا فاشل يا غبي يا أبو صلعة فعن طريق اعادة البرمجة سوف نريك أنك كنت صغيرا و جاهلا والآن أصبحت رجلا واسترجلت و يمكنك أن تهتم في نفسك وهي صغيرة وانظر لنفسك وأنت صغير وانظر لنفسك و أنت كبير وطمأن نفسك الصغيرة و أخبرها بأنك أصبحت رجلا و يمكنك الاعتناء بها. (كل هذا تحت تأثير التنويم الايحائي)
تاريخيا ارتبط التنويم بالنوم وفقدان الوعي ان تجربة التنويم بالعموم مريحة واسترخائية وليست مرحلة نوم عميق
الشخص في مرحلة النشوة ( قمة الاسترخاء) ملم بمحيطه : يسمع الأصوات ويشتم الروائح ويدرك الحركات المحيطة ويتحكم في تصرفاته.
التنويم ليس المغناطيسي
إن العقل الباطن يعمل ويتصرف بقناعات و إرادة الشخص دائما ولا ينام ولا ينوم . إن الوعي لا يفقد في التنويم فقط يصبح اكثر اختياريا
أركان التنويم : ان التنويم يعتمد على مسألتين : مرحلة النشوة ( قمة الاسترخاء) ومن ثم ارسال الرسائل المقترحة للعقل الباطن وسنصطلح على تسميتها بالإيحاءات . الشخص في مرحلة النشوة ( قمة الاسترخاء) يكون منتبها اكثر الى الداخل بدلا من نشاط و ازعاجات الخارج .
تعريف التنويم:
هناك نظريات كثيرة في تعريف التنويم اذكر لكم بعض منها :
(( حالة استعداد اكثر لاستقبال الرسائل المقترحة وحرفية في الفهم و إرادة لتطبيق المقترحات الإيجابية))
((التنويم مرحلة يومية عادية متكررة تسمح للعملاء ان يتمتعوا نحو الأفضل لحل المشاكل والإبداع))
(( التنويم يمنح المدخل الى العقل الأقل تعقيدا وان القدرة على الاستجابة للتنويم دليل الصحة النفسية ))
(( التنويم هي حالة يكون فيها العقل الباطن قادرا على العمل بحرية اكثر من حالة الانتباه العادية))
وهناك نظرية تقول ان التنويم غير موجود البتة ونلمح ان الناس هي تمثل برغبتها. اذا كانت كذلك فالأمر اكثر غرابة من كون أناس تمثل التنويم في حين تجري عليها عمليات جراحة وتمثل عدم الشعور بالألم!!
مرحلة النشوة ( قمة الاسترخاء)
هي حالة طبيعية يستشعرها الناس مثل بقية الحالات كالانتباه وغيرها .
وان هذه الحالة تحصل طبيعيا أثناء أحلام اليقضة وبذلك تمنحنا القدرة على الغوص في أفكارنا وخيالاتنا .
الإيحاءات:
كان الناس قديما يعتقدون ان الشخص المنوم يستجيب لكل الإيحاءات ( الرسائل المقترحة) ومن هنا جاءت فكرة المنوم يسيطر على أفكار المنوم . ان عملية الايحاءات مستمرة في حياتنا اليومية. فعندما نقول كم شربت من هذا الشراب الممتع؟ فهنا ايحاء بان الشراب ممتع مع انه قد لا يكون كذلك بالنسبة لك.
عندما نقول (دعنا نزور الحديقة الفلانة فاني سمعت ان مناظرها خلابة) فان ذلك إيحاءا بان الحديقة جميلة.
ان قدرتنا على التغيير في نمط لحياة الذي نعيشه يعتمد على مدى تقبلنا للإيحاءات التي حولنا من الناس والحياة بشكل عام.
فوائد التنويم: الفائدة من بلوغ مرحلة النشوة ( قمة الاسترخاء)
ان مرحلة النشوة التي يبلغها الشخص بإرادته تؤهله للتركيز على قواه الداخلية وتجعل اثر تقبل العقل الباطن عشرات المرات بل ربما مئات أضعاف تقبله في حالة انتباه او تشويش.
اذا بلغ الإنسان حالة النشوة او حالة قمة الاسترخاء فان عقله يكون مستعدا للبرمجة وفق ما يريد هو.
متى تعرف انك في مرحلة النشوة ( قمة الاسترخاء)
تختلف مرحلة النشوة من شخص الى آخر لكن هناك مؤشرات جسدية عامة تظهر في العادة على الشخص عندما يكون في حالة النشوة منها :
-تغير حالة التنفس في الغالب يتبطىء بسبب الاسترخاء اكثر.
-عضلات الوجه تسترخي اكثر.
-الشفايف السفلى قد تمتلئ اكثر.
-تغير في لون الجلد.
-الجفون قد ترتجف بسرعة.
اغلب الناس يجد هذه المرحلة ممتعة ومهدئة فيقول مثلا : يا سلام .. شعرت بالهدوء والسلام.
البعض يقول : كيف كنت في حالة النشوة زانا كنت اسمع كل شيء يدور حولي ؟ ان هذا طبيعي مرة أخرى ان التنويم ليس نوما بل حالة استرخاء تامة يكون فيها التركيز الى الداخل اكثر.
العقل الباطن:
عجز العلماء عن معرفة هذه القوة الخارقة التي يملكها الإنسان بعد اندماج الروح بالجسد .ولما عكفوا على دراسة العقل لم يجدوا السر داخل هذا المخ المرئي . حتى بعد تشريحه وتصويره ومتابعته فخلصوا الى وجود عقل اكثر عمقا غير مرئي ولا ملموس ولا مسموع تنطلق منه أوامر الروح أسموه بالعقل الباطن اوالعقل اللاواعي . لدى هذا العقل الباطن قدرات لم يدرك منها العلماء حتى الآن الا القليل ولعل الآية القرآنية تشير الى هذا المعنى في الحديث عن الروح: ( ويسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي )) اننا لا نعرف وربما لن نعرف كنه هذه الروح او العقل الباطن لكننا كل يوم نكتشف قدراته الهائلة وطرق التعامل معه بتقنية افضل.
فوائد التنويم: بعض فوائد التنويم:
-بلوغ مرحلة الصفاء والخيال والحرية من حواجز العقل الواعي الناقد والمحلل والصلب أحيانا.
-برمجة العقل الباطن على الاسترخاء والهدوء والشعور بالسلام الداخلي.
-برمجة العقل الباطن لمقاومة مرض موجود او أمراض
-برمجة العقل الباطن على الصحة والعافية
-حسم بعض الصراعات الداخلية والنفسية.
-برمجة الجسد على التكيف مع الآلام الطارئة.
-التغلب على الغضب والعصبية.
-مواجهة أنواع المخاوف.
-البرمجة على السعادة والتخلص من الاكتئاب والتأنيب والضيقة المستمرة.
-التخلص من الوساوس التسلطية والأفعال القهرية.
-برمجة العقل الباطن على الأهداف الاستراتيجية والقريبة المرجوة. -وغير ذلك كثير.
العقل البشري ينقسم إلى قسمين:
1- العقل الحاضر الذي نحلل به الأمور و الأشياء التي نراهـا ونسمعها ونحسها ونلمسها ونتذوقها.ويشمل ذلك التفكير المنطقي التفكير التحليلي , الذاكرة المؤقتة , قوة الرغبة .
  2- العقل الباطني الذي نخزن فيه تحليل ما ندرك, فإذا تمكنا من تنويم العقل الباطني والدخول فيه تمكنا من تغيير أو مسح أو تقوية ما يوجد بداخل العقل الباطني من معلومات وذلك عن طريق, التنوم الإيحائي (المغناطيسي).
ويعتمد التنويم الإيحائي على رغبة المحتاج لهذا النوع من العلاج, فإذا كانت هناك رغبة أصبح من السهل التنويم والعلاج, حيث أن التنويم الإيحائي يعتمد على الحالة النفسية كثيرا من ناحية الاقتناع.
فوائد العلاج بالتنويم الإيحائي:
يعد العلاج بالتنويم الإيحائي واحد من أكثر الوسائل العلاجية سلامة وفعالية لعلاج معظم حالات الأمراض النفسية.
و يعزز العلاج بالتنويم الإيحائي القدرة على الاستقلال و القدرة على مواجهة المشاكل بالإضافة إلى زيادة التغلب على العديد من المشاكل النفسية والتعامل معها بصورة صحية.
وتشمل المميزات الايجابية للعلاج بالتنويم الإيحائي إلى درجة عالية من الاسترخاء وتقليل من مستوى التوتر والشد العصبي.
يوصي العديد من الأطباء و المعالجين النفسيين بأهمية استخدام العلاج بالتنويم الإيحائي كوسيلة علاجية فعالة لحياة أفضل.
المشاكل الصحية والتي تناسب العلاج بالتنويم الإيـحائـــــي:
علاج بحة الصوت / الماء الأزرق بالعين /تشنج الوجه / سرقعة الأسنان إثناء النوم / نتف الشعر عند الصغار و الكبار / تأتأة عند الكلام / فقدان الشهية للطعام / الشراهة في تناول الطعام / السيطرة على الوزن (زيادة/ نقصان ) / التغلب على الخمول / الكسل / الشعور بالإجهاد/ الشعور بخيبة الأمل / زيادة مستوى التركيز/ الاكتئاب / الإحباط / الأرق / التوتر / النسيان /التبول اللاايرادي / نوبات الفزع( الخوف من السفر بالطائرة, بالبحر,ألاماكن,المرتفعة, المزدحمة, الضيقة, الحيوانات الأليفة )/ اكتساب الثقة بالنفس /حل مشاكل وصعوبات التعليم/ ألم الشقيقة (الصداع النصفي) /تخفيف الألم / القدرة على التحدث أمام الناس (الخطابة)/ تحسين العلاقات العامة مع الآخرين / تحسين الأداء الوظيفي / التوقف عن التدخين / تحسين الأداء الرياضي للرياضيين / علاج الخلافات الزوجية / الخلافات العائلية/ تحسين التعامل مع الآخرين / الشلل الهستيري /حل العقد النفسية/ارتفاع ضغط الدم النفسي / سكر الدم النفسي.
التنويم المغناطيسي الذاتي.. وسيلة تأمل واسترخاء
ان التنويم المغناطيسي الذاتي قد يعتبر كأفضل وسيلة للاسترخاء والسيطرة على الضغط النفسي والتوتر العصبي والاجهاد التي تكبح بأغلبية الأشخاص لفترات متفاوتة المدى وتزعجهم وتنغص حياتهم وتصبغها بغشاء أسود وتقودهم إلى اليأس والاكتئاب وتؤثر على صحتهم العامة مسببة فرط الضغط الدموي وحالات طبية أخرى يمكن السيطرة عليها باستعمال تلك الوسيلة البسيطة التي يمكن القيام بها في البيت أو حتى في العمل لبضع دقائق بعد أن يتعلمها المرء ويتدرب عليها ويمارسها لبضعة أيام وتقوم هذه الوسيلة على خطوات بسيطة يمكن لأي شخص مدرك ان يتعلمها بسهولة.
1- اختر وضعاً مريحاً كالجلوس على أريكة أو الاستلقاء على السرير لمدة 10دقائق على الأقل بعيداً عن أي التهاء خارجي.
2- اغمض عينيك وركز على إرخاء كامل جسدك من الاقدام إلى الرأس.
3- ابتدأ باسترخاء قدميك واصابعهما وردد لنفسك كلمة “استرحي” مراراً حتى تشعر بوخزة دفء في كل عضلة من عضلات جسمك ابتداءً من القدمين وتابع الاسترخاء مهما حصل لأن مع مرور الزمن ستزيد طاقتك على ذلك.
4- عندما تشعر باسترخاء كامل لقدميك حافظ على تركيزك الفكري على ارخاء باقي أجزاء الجسم والشعور بزوال أي توتر عصبي يرتابك.
5- تابع مسيرتك وركز على عضلات الأرجل والكاحلين وعضلة الساق والركب والبطن والصدر والظهر.
6- اشعر باللذة عندما يزول التوتر والانكماش من كل أجزاء جسدك.
7- عندما تصل إلى الصدر حاول التنفس ببطء وعمق واستنشاق الهواء وزفره بسرعة مسترخية ومنتظمة حتى تشعر بالاسترخاء التام.
8- بعد استكمال تلك الوسيلة على كل أجزاء جسمك اعد استعمالها مرة ثانية وبسرعة متزايدة مع التركيز على الأجزاء الكاملة في جسمك مثل الاقدام والأرجل والذراعين والبطن والصدر والوجه والرأس مع شعورك بدفء عارم يغمر جسدك وتركيز تفكيرك على ذلك الشعور مع تكرارك لنفسك بوجوب الاسترخاء خصوصاً عندما تصل إلى الصدر وتستعمل التنفس العميق والمنتظم.
9- بعد حصولك على حالة استرخاء كاملة وعميقة حوّل أفكارك بعيداً عن الروتين المألوف وابعد عنك كل الهواجس والاضطرابات الفكرية واقترح على نفسك أمنية تستطيع تحقيقها عندما تستيقظ تماماً من تنويمك المغناطيسي الذاتي فتردد مثلاً انك ستستطيع القيام بمشروع خاص وصعب بنجاح وحماسة وانك ستحول أي شعور بالغضب بشعور بالمحبة والثقة تجاه نفسك والآخرين ومعاملتهم بكل محبة ورفق ومسامحتهم لاخطائهم ومسامحة نفسك والتعالي على الحقد والضغينة. عليك أن تردد تلك الاقتراحات عدة مرات اثناء التنويم المغنطيسي الذاتي.
10- حاول تلك الوسيلة الفعالة والسهلة وستحصل على نتائج ممتعة ومرضية خصوصاً إذا ما استعملتها مرة ومرتين في اليوم وتذكر انه كلما ثابرت عليها كلما اصبحت سهلة بحيث انك ستتمكن بعد بضعة أسابيع بالاسترخاء التام بسرعة وفي أصعب الظروف.
الخلاصة:
التأمل والاسترخاء أجزاء من مخطط للحفاظ على الصحة العاطفية والجسدية وجودة الحياة وقد تساعد على استرجاع الشباب المفقود وحتى إطالة العمر، بعون الله سبحانه وتعالى وتحسين القدرة على التركيز والاستمتاع. وبالتنويم المغناطيسي خاصة تستعمل قدرة الإيحاء في عدة مراحل أو ظروف حياتية للتنعم بحياة رغيدة والتغلب على التوتر الفكري والهواجس واليأس والقنوط والاستمتاع بحياة ممتعة مملوءة بالسعادة والهناء..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد