إدراكات
للبحوث والمعارف الإنسانية

التطوير الذاتي … منهجية مستمرة مع إستمرارية الحياة …

0

– مهمتك وارادتك التي تختارها يجب ان تحوي قواك التي لا تقاوم
– اختر دائماً التفكير بالشكل الصحيح وازرعه ، فهذه الطريقة هي ما ينجحك
– يجب عليك ان تجد هدفك الواضح ، ركز كل أفكارك على انجاز الغرض واعمل على ذلك
– هدفك الواضح يجب ان يكون في اعلى أولوياتك ، عليك ان تعطيه الالتزام التام
– في المساء ، جرب ان تركز أفكارك على هدفك الواضح ، تذكر أن أفكارك تستطيع قيادة أفعالك في اليوم التالي
– لكي تنجح عليك ان تتعلم كيف تحقق ثقتك بنفسك التي لا تقهر
– الثقة بالنفس يمكن تحقيقها وتطويرها
– بعد مضي كل يوم ، استرجع الافعال التي قمت بها خلال اليوم ، تخيل كيف تستطيع تغيير الافعال السلبية التي ربما قد حصلت
– تذكر ان التخيل هو المفتاح لنيل أي شيء ترغبه
– الثقة أيضاً تأتي من الوضوح ، تعلم ان تفعل دائماً بثقة
– كل الحالات التي حصلت معك ، جيدة كانت أو سيئة ، هي فرص لك من أجل أن تتعلم ، عليك بتذكر أنك تستطيع الاستفادة من كل الظروف لانجاز ما تريد بالشكل المؤكد
– فكر باطمئنان باستمرار
– خلال نجاحاتك ، ركز انتباهك على مشاعر جسمك ، درب جسمك على أن يشعر بنفس مشاعرك في كل الظروف
– عليك بخلق القيمة والمنفعة للآخرين لكي تحصد منفعتك الخاصة
– اعمل ليس لجني المال ، بل لتحقيق المجد والعلى
– اعط لمجموعة عملك الاحساس بالتملك والمشاركة لكي تجعلهم يشعرون بالتقدير
– غذي باستمرار القيم الثلاثة : الابتكار والكفاءة والاتحاد
– اجعل خدمة الآخرين من محفزاتك
– الأفكار العظيمة ربما تأتي من أناس بسطاء ، تعلم أن تدرك بذور العظمة
– أنت لا تستطيع الوصول للنجاح وحيداً ، انها مهمتك في أن تنمي مجموعة عملك وأن تخلق القيم المناسبة في الآخرين
– عليك أن تعمل بحسم ، ان من أهم الأشياء السيئة التي يمن أن تفعلها هي في تأجيل اتخاذ القرار
– اتخاذ القرارات لا يعني الفعل السريع ، عليك بكل الأحوال أن تفعل ضمن فترة سبعة تنفسات بعد أن تتفهم الحالة
– اذا فشلت في اتخاذ القرار وهذا الفشل أدى لمشاكل ، عليك ان تفعل للتصحيح باهتمام مضاعف حتى تستطيع تعديل الحالة
– أنت المسؤول عن كل أفعالك
– الضعف في الخلق والابتكار يمكن ان يسبب الكوارث ، تذكر بأن العالم لا ينتظرك حتى تفعل
– لا تعطي المسؤولية لغير الأكفاء ، فالأصح هو أن تبعدهم عن طاقة عملك
– تذكر أن الكوارث العظيمة لا تأتي مرة واحدة ، فعادة ما تبدأ بسلسلة من الأحداثيات الصغيرة التي تتصعد ان لم يتم التعامل معها بسرعة
– العمل المجهد وحده لا يوصلك لشيء ، عليك أن تكون ملماً بالابداع والتركيز على البصيرة
– الشخصية والتخيل والكفاءة والارادة والقيمة والزمالة والنجاح هي العناصر السبعة التي يمكن ان يقاس بها الناس
– تعلم أن تركز جهودك على النتائج والمهام الخطيرة ، فستكتشف أنك ستنجز أكثر
– ابحث عن القيمة في علاقاتك
– وجه النور على الناس ممن حولك ، عليك ان تتعلم أن تقضي وقتك مع من يزودك بالقيمة الأعلى
– فشل الرجل أو نجاحة هو نتيجة لأفكاره ، فالأفكار الايجابية تجلب النجاح ، والأفكار السلبية تجلب الفشل
– تعلم كيف تحسب أخطائك
– عاداتك جيدة كانت أو سيئة تبدأ من والديك ، فاذا كنت والد او والدة عليك ان تكون يقظاً لأن أفعالك تؤثر على جيل جديد
– اختر زمالاتك بعناية ، لأن عاداتهم ستؤثر عليك أيضاً
– عليك ان تتعلم كيف تكافح التأثيرات السلبية التي تأثرت بها من الماضي
– ادرس بعناية العادات التي تعلمتها كي تميز السيئة منها والتي تعرقل مسيرتك الى تحقيق أهدافك
– تستطيع أن تتعلم بكفاءة من خلال خبراتك في النجاح والفشل على السواء
– راجع أفعالك السابقة وتعلم لتستفيد من الأحداثيات التي أخذت مكانها
– لا تفزع من فشلك الماضي ، بدل ذلك استعمله لتتعلم الطرق لتقوية حالتك الحالية
– لا تدع عواطفك تغيم على حكمتك حين تحسب الخسائر ، فأحياناً التراجع يكون هو الاستراتيجية الفاعلة
– تذكر أن شخصية الفرد لا تقاس بنجاحاته ، بل تقاس أكثر بفشله
– استعمل حكمة الآخرين كدليل لك ، تعرف كيف تعمل هذه الحكمة في حياتك واستعملها لتخطيط خارطة نجاحك
– استخدم طريقة الائتلاف بعناية ، فالائتلاف هو تحالف يتم الوفاق عليه بين الجماعات لحالات ضرورية في الحاضر او المستقبل
– عليك أن تتعلم كيف تتسيد نفسك ، تذكر أن اللاوعي يتصرف بالحقائق ، استعمل عقلك الواعي لتوجيه اللاوعي لانتاج الأفكار الايجابية
– الناس عادة ينجزون أكثر بمساعدة الآخرين ، عليك أن تكون متأكداً بأن العلاقات القوية تبنى قبل الشروع بجني الأهداف
– أن تعلم منفرداً في حالات تكون احتمالات النجاح فيها قوية ، يكون حظك بها أقوى للوصول للانتصار
– استخدم الطرق البديلة باستمرار لزيادة دخلك
– من المهم جداً ان تجمع من المال أكثر مما تصرف
– لا يوجد جهد يبذل بدون مكافئة
– بقدر ما تنتظر لتحصد مكافئاتك ، بقدر ما تكون مكافئاتك عظيمة أكثر
– عليك معرفة أن قدرك يحاك مع من حولك من الناس ، فلا تجعلهم يتأذون منك أو يؤذونك ، اظهر الارادة الحسنة لهم وستحصد الفوائد باستمرار
– اظهر المودة والرحمة للآخرين وسيفعلون معك بالمثل
– الموقف الايجابي والسلوك الجيد سيجذب مثله من الآخرين
– أنت وحدك من يخلق قدرك
– كن حذراً من أن أفكارك تراقب الأفعال التي تحدث في حياتك ، استعملها لمنفعتك
– لا تصدق الخرافات لأنها ستفقدك دليل نفسك
– لا ترتبك مطلقاً من المعرفة مع الفهم ، فقط حين تتعامل مع المعرفة تكون فاهماً تماماً

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد